تقرير: لحسن أمقران (أنمراي) / مراسل اريفين 24 بالجنوب الشرقي المغربي

في اطار تشجيعها للمواهب الشابة في الابداع الامازيغي خاصة في صنف الشعر الذي يعتبر العمود الفقري للادب الامازيغي،نظمت جمعية تازرا- آر بقلعة مكونة مسابقة  اسافن للشعر الامازيغي لفائدة الشعراء الشباب لمنطقة الجنوب الشرقي.

المبادرة لاقت استحسانا منقطع النظير و تجاوبا كبيرا تجلى في العدد الكبير للمشاركات من جانب  شعراء المنطقة  الشباب و الذي تجاوز عددهم ستة وعشرون مشاركا قامت لجنة تحكيم بتأهيل ستة منهم للدور النهائي للمنافسة.

المنافسة النهائية،احتضنتها قاعة دار الثقافة بقلعة مكونة  يوم الخميس الفاتح من دجنبر 2011 ،وقد تشرف هذا اللقاء الابداعي  بحضور مندوب وزارة الثقافة بورززات الى جانب جمهور غفير من محبي الكلمة الرقيقة و المعبرة و عرف تغطية اعلامية من جانب الفريق الصحفي للقناة الثانية .

اللقاء هذا عرف حضور ثلاثة من المتسابقين الذين تأهلوا للمسابقة النهائية و هم الاستاذ محمد اعليلوش من مدينة ورززات و الاستاذ لحسن أمقران من مدينة تنجداد ثم محمد فاضل من قلعة مكونة فيما تعذر الحضور على ثلاثة مؤهلين هم ايت حساين سعيد و علي ليهي و الحسين نعيم .و قد قامت الشابة سكينة الوكيلي بتنشيط مهني و مقنع لهذا اللقاء الفني الطموح الذي تضمن الى جانب المسابقة الرسمية مشاركات خارج التباري لبعض الهواة  كوردية التوشير و فهيم و يونس اودالي و العمراني  و حمزة أيت يشو الى جانب مشاركة  شرفية للفنان سعيد بونادم من تنجداد.و قد أتحف نجوم  معروفون في سماء الاغنية الامازيغية بالجنوب الشرقي مسامع الحضور يتقدمهم المايسترو محمد ملال ومصطفى الوردي و عمر أيت سعيد.

و قد تكونت لجنة التحكيم من محمد شراف و مصطفى الوردي اللذين عبرا عن مواجهتهما لمشكل في الفصل في نتيجة المسابقة نظرا لتقارب مستوى المشاركات مما دفعهما الى ادخال معيار تفاعل الجمهور للبث في النتيجة التي آل الصف الاول فيها للشاعر محمد فاضل  الذي تسلم الجائزة من يدي مندوب وزارة الثقافة  فيما فاز الاستاذ لحسن أمقران بالمرتبة الثانية و سلمه الفنان  و الاستاذ محمد ملال جائزته كما سلمت شهادات تقديرية لكل من شارك في انجاح هذا العرس الثقافي الكبير الذي اختتم بصورة تذكارية.

شوهد 2241 مرات من طرف 1140 زائرين

تعليق واحد

أضف مشاركة